Skripsi Masalah Pengajaran Keterampilan Berbicara Di SMPI Zainul Hasan Genggong Tahun 2020-2021

إيفي بريرة ,2021.” مشكلات تدريس مهارة الكلام في المدرسة الثانوية الإسلامية زين الحسن قنقون”. البحث العلمي, قسم تعليم اللغة العربية. كلية التربية. في الجامعة زين الحسن الإسلامية قنقون كراكسان فروبولينجا. تحت المشراف الأول: مملوءة النعمة الماجستير, والمشراف الثاني: عين الرافيق صفا الماجستير

الكلمة الأساسية: المشكلات والتعليم اللغة العربية

اللغة العربية هي إحدى اللغة التي تستعمل بها في حياة يومية. يحتاج التلميذ عند تعليم اللغة العربية فهما الى استعياب المهارات اللغوية الأربع وهي مهارة الإستماع، مهارة الكلام، مهارة القرأة، ومهارة الكتابة. مهارة الكلام هي احدى المهارات اللغوية التي تدرسها الطلاب في تعلم اللغة العربية والكلام أداة الرئيسي ليبني التفاهم والتخابر بوسيلة اللغة.
تدريس مهارة الكلام أمر مهم لأن يكون الطلاب قادرين على التواصل باستخدام اللغة العربية جيدا صحيحا وذلك باستعياب الطلاب على مفردات كثيرة للتحدث اللغة العربية. ولكن كانت عمليات تدريس مهارة الكلام تواجه المشكلات في تعليم الطلاب كثير من الطلاب الذين يشعرون صعوبة في إتقان مهارة الكلام عند تعلم اللغة العربية .
فبهذ الحال أخذت الموضوع بمشكلات تدريس مهارة الكلام في المدرسة الثانوية الإسلامية زين الحسن قنقون حيث يكون البحث تقديم النصائح المعمول بالمدرسة على عملية التعليمية. أما الأسئلة البحث من هذا البحث هي: 1) كيف عملية تدريس مهارة الكلام في المدرسة الثانوية الإسلامية زين الحسن قنقون ؟ 2) ما هي مشلات تدريس مهارة الكلام في المدرسة الثانوية الإسلامية زين الحسن قنقون ؟
استخدمت الباحثة البحث الكيفي بنوع دراسة حالة. وإجراء جمع البيانات المستخدمة في هذا البحث هي الملاحظة والمقابلة والوثائق.
وظهرت النتائج أن عملية تدريس مهارة الكلام في المدرسة الثانوية الإسلامية زين الحسن قنقون هي باستخدام طريقة ممارسة الكلام وحفظ المفردات بتطبيق الحوار لممارسة التحدث ليسهل الطلاب في تعلم اللغة العربية خاصة في مهارة الكلام. و تكرار المفردات كي يستطيع الطلاب ان تتكلم اللغة العربية جيدا. وأهدافها لفهم الطلاب عن المادة بسهولة كما يمكن الحصول على تعليم اللغة العربية خاصة في مهارة الكلام. والهدف النهائي من تدريب على الكلام هو التعبير، واستخدامه لممارسة الأفكار والتواصل مع الأخرين. أما مشكلات تدريس مهارة الكلام في المدرسة الثانوية الإسلامية زين الحسن قنقون تأتي من بيئة التعليمية ومن الطلاب. وهي 1) تنوع الطلاب مع قدراتهم و خلفيات متنوعة. 2) لم يتقن على المفردات. اعتاد الطلاب على التحدث بلغة الأم. 3) في وقت الممارسة المحادثة هناك خطأ في نطق الكلمة، فإنهم لا يفهمون الحركات ويستندون إلى النص الحالي. 4) طلاب كسلان لتعليم اللغة العربية، ويشعر الطلاب بالخوف وليس له اعتماد على نفسه في وقت ممارسة الكلام. 5) لا توجد بيئة اللغة في المدرسة التى تتطلب من الطلاب أن يعتادوا على التحدث باللغة العربية. لأنهم معتادا على لغتهم الأم، ولا يتكلم اللغة أجنبية. 6) ويواجه الطلاب من مشاكل خارجية في تعلم اللغة العربية، لأن الأحمال من التعلم على الطلاب.

Download PDF

Download PDF

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *